منتدى ديني الإسلام
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lamiae
عضو مرحب به
عضو مرحب به


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 02/09/2009

مُساهمةموضوع: أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 8:45 pm

أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ


أولاً- الســــؤال :

اختلف المفسرون في معنى الاستفهام في قول الله عز وجل :﴿ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (البقرة: 106) ، فقال الزمخشري في الكشاف :« الاستفهام للتقرير » . وأيده أبو حيان في البحر المحيط . وقال ابن عطية :« ظاهره الاستفهام المحض » . وقال الفخر الرازي :« المراد بهذا الاستفهام : التنبيه » . وقال الزركشي:« الأوْلى أن يحمل على الإنكار » .

فأي معنى من هذه المعاني هو الصحيح ؟
سليمان داود


ثانيًا- الجـــواب :

1- إذا دخلت همزة الاستفهام على نفي- كما في قوله تعالى :

﴿ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (البقرة: 106)

﴿ أََلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ (البقرة: 107)

﴿ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاء وَالْأَرْضِ (الحج: 70)

﴿ أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ (هود: 78)

﴿ أََلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ (العنكبوت: 68)

احتمل الاستفهام معنيين :

أولهما : طلب الفهــم .
والثاني : التنبيه والتذكير .

ويترجح الثاني في الآيات السابقة بكون المستفهم هو الله عز وجل . فإن كان المستفهم غير الله جل وعلا ، احتمل الاستفهام المعنيين ؛ ولهذا لم يكن قول ابن عطية مستبعدًا حين ذهب إلى أن هذا الاستفهام ظاهره الاستفهام المحض .. وكان الرازي على صواب ، حين ذهب إلى أن الاستفهام للتنبيه .

2- لا يجوز أن يكون الاستفهام في ذلك ونحوه للتقرير إلا بدخول الباء على ( أن واسمها وخبرها ) ، وكذلك على الخبر المنفي بـ( ليس ) ؛ كما في قوله تعالى :﴿ أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى (العلق: 14)- ﴿ أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ ذِي انتِقَامٍ (الزمر :37) .

وأما ما ذهب إليه الزمخشري من أن الاستفهام في آية البقرة للتقرير فيحمل على إرادة الباء ، فيكون تقدير الكلام عنده :﴿ أَلَمْ تَعْلَمْ بأَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾ ؛ كقوله تعالى :﴿ أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى (العلق: 14) .. والله تعالى أعلم !
محمد إسماعيل عتوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الاسلام
عضو مرحب به
عضو مرحب به


عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ   الجمعة سبتمبر 11, 2009 6:58 am

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم القرآن الكريم وتفسيره وعلومه :: منتدى تفسير القرآن الكريم-
انتقل الى: